صوت الصعيد

الخميس، 17 يونيو 2021 10:23 ص
صوت الصعيد
جرأة .. موضوعية.. التزام
  • موتورولا
  • صنع في مصر
رئيس مجلس الإدارةمحمد رفيعرئيس التحريرمحمد عبد اللاه

أهم الأخبار

    مقالات

    ” المرجفون الجدد ”

    صوت الصعيد

    بقلم:  د. محمود العبد حسن

    تنبأ المفكر المصري عبد الوهاب المسيري ،  في التسعينات :" إن اليهودي لن يكون ذلك العدو الذي يدمرنا بالأسلحة ، بل سيأتينا وهو يحمل شنطة سانسونايت وجاي يتاجر معاك " .

    وأضاف قائلا ، أنه سيكون المسلم الذي سيقف معك في الصف الأول ليصلي العشاء بخشوع ، وقد أضحت وظيفته تقديم العون والدعم لليهودية العالمية ، وضمان أمن إسرائيل وإزدهار إقتصادها . ، وتنبأ المسيري بأن ما لم تستطع إسرائيل إكتسابه بالحرب والعدوان ، ستستطيع إغتنامه بالتغلغل بين ظهرانينا بالقوة الناعمة

    كشفت أزمة حي الشيخ جراح بالقدس ومحاولة التهجير القسري لساكنيه من عرب فلسطين وتهويده وما تلاها من قصف لغزة وتدمير لها وقتل وإبادة لأهلها ، عن صدق نبوءة المسيري ، وكشفت أقنعة كثيرة ، وأماطت اللثام عن كثير من بنى جلدتنا ، لنتفاجئ بالحقيقة عارية ، إذا هم أعداء متربصون بنا ، إنهم اليهودي الوظيفي الذي سبق التنبؤ به

    هؤلاء هم المرجفون الجدد ، منتشرون في وسائل الإعلام ، وعلى صفحات التواصل الإجتماعي ، هم عملاء بني صهيون سواء كان ذلك بحسن أو سوء نيه . قلوبهم مريضة ، مليئة بالظلمات ، يشككون في ثوابت الأمة ومعتقداتها ، أسلحتهم فتاكة ، وقنابلهم قاتلة ، فالكذب والإشاعات سلاحهم النووي ، لأنها لا تقتل أفراد بل مجتمعات بأكملها ، بالفت من عضدها ، والوهن من عزيمتها ، وبث روح الهزيمة والإنكسار في أفرادها ، والتشكيك في ثوابتها بغية إركاعها وإستسلامها لأعدائها .

    فتراهم مرة يروجون بأن أهل فلسطين هم من باعوا قضيتهم وأرضهم ، وأخرى أن المقاومة هي أصل الدمار وسبب الخراب ، وأخيرا التشكيك في قادة المقاومة ودوافعهم وأنهم ينعمون ويتركون الويل والهلاك والمعاناة لشعوبهم .

    هؤلاء المرجفون يجدون ضالتهم في أصحاب العقيدة الهشة أو قليلي الثقافة وأصحاب الدنيا ، فتراهم يتبعونهم ويرددون أكاذيبهم ، فيصنعوا متوالية من الإشاعات والأباطيل للإيهام بصدقها .

    إن المرجفين الجدد هم أكبر خطر ، والعدو الحقيقي الذي يهدد أمتنا العربية والإسلامية ، وهم سبب سقوط الخلافة وسقوط الأندلس قديما ،وجب الحذر والحيطة منهم، والتنبه لأكاذيبهم،وتمحيص دعواهم، وعدم الإنسياق ورائها ، والإندفاع نحو ترديدها بدون فحص أو تمحيص وتحقق .

    عبد الوهاب المسيري-حي الشيخ حراج-اسرائيل

    مقالات

    الأعلى قراءة

    آخر موضوعات