صوت الصعيد

الأحد، 4 ديسمبر 2022 01:38 ص
صوت الصعيد
جرأة .. موضوعية.. التزام
  • موتورولا
  • صنع في مصر
رئيس مجلس الإدارةمحمد رفيعرئيس التحريرمحمد عبد اللاه

أهم الأخبار

    مقالات

    ممدوح الصغير يكتب.. شهداء الأقصر.. رحلوا غدرًا

    صوت الصعيد

    بكى عليهما من يعرفهما ومن لا يعرفهما، صعدت روحهما للسماء بعد أن نالا الشهادة وقد اغتالت رصاصات الشر أحلامهما. عاشت محافظة الأقصر ساعات الحزن بعد انتشار نبأ استشهاد  الرائدأحمد الضبيعى و  النقيب مصطفى علام،معاونى مباحث قسم الشرطة، خلال مطاردة قوات الأمن للعناصر الإجرامية   بالقرب من قرية المريس.

     مَنْ يعرفهما عَرف عنهما دماثة الخُلق، وحُسن معاملة الغير من المواطنين، ويُعد مركز القرنة من أفضل أقسام الشرطة فى جنوب الصعيد، جاءت لهم الأوامر بالتحرّك لضبط العناصر الإجرامية التى تود زعزعة القانون والاتجار فى المخدرات.

     بمصر فى وقتنا الراهن   سيادة القانون هى الأساس، ليس هناك  شخص أقوى من  القانون، تحرّكوا وهم على علمٍ بجغرافيا الأرض، وفى اللحظة التى شعر  فيها التجار بالشرطة، وقُرب قبضة القانون منهم، وسوف   تصل إليهم، كانت  الرصاصات القاتلة تهب لهما النجاة وخلّفت     شهداء جدداً، تصعد أرواحهم للسماء، وهو أمر ليس بجديد على الشرطة التى قدمت آلاف الشهداء لمصر.. أسر الشهداء رغم حزنهم أكدوا أنهم يتفاخرون بهما، فهما كما قال الرحمن "أحياء عند ربهم يُرزقون".

     كجنوبى أعرف محبة الأهالى لرجال الشرطة، وقد تكون الجريمة جملة اعتراضية ارتكبت من قبل عناصر الشر التى ليست من نبت أرض الخير، حسب ما يتردد  أن قتلة الشهداء هم أشرار.. مطلوب تكثيف الجهود للقضاء على بؤرة الفساد، لديهم رغبة فى تدمير عقول الشباب بانتشار مخدرات الموت.

    محافظة الأقصر بمراكزها المتعددة تلفظ الإرهاب  والجريمة بشتى أشكالها، ربما تكون أقل المحافظات فى عدد الجرائم الجنائية، وأتذكر تفاخر الراحل اللواء عصام الحملى، عندما كان مديراً لأمن الأقصر بأن المحافظة لم تشهد سوى جريمة قتل واحدة خلال  عام 2017.. من حقه أن يفرح لأن المديرية التى يتولى مسئوليتها خالية من جرائم الدم.
    بعد دقائق قليلة من   استشهاد معاونى مباحث  القرنة كانت صفحات الفيسبوك آلاف البشر فى الأقصر ترتدى الحداد حزناً على الحادث، تساقطت دموع البعض، وهم يرون ضباطين فى ريعان الشباب انتهت أعمارهما فى الدنيا  برصاص الغدر، لا ذنب لهما، هما يرغبان فى القضاء على بؤر الإجرام ويكون المجمتع خالياً من اللصوص والقتلة، من قتل   معاونى مباحث القرنة  هم كتائب الشر التى تخطط لقتل آلاف الشباب بنشر المخدرات القاتلة.

     جاء الوقت لتطهير بؤر المخدرات بالأقصر، ليس من المنطقى أن تضخ الدولة مليارات الجنيهات فى مشروع حياة كريمة لتغيير واقع القرى، ونترك  قادة الغد فريسةً لتجار الموت الراغبين فى نشر المخدرات القاتلة.

     مطلوب من مديرية الأقصر الثأر لشهيدى قسم شرطة القرنة، حقهما الحقيقى تطهير بؤرة الإجرام والقضاء على أباطرته، وتكون الأقصر خالية من بؤر الإجرام..
    رحم الله معاونى قسم  شرطة القرنة وصبَّر أسرتيهما.

    نشر في أخبار اليوم

    ممدوح الصغير-شهداء الأقصر-القرنة

    مقالات

    الأعلى قراءة

    آخر موضوعات