صوت الصعيد

الثلاثاء، 19 يناير 2021 04:09 ص
صوت الصعيد
جرأة .. موضوعية.. التزام
  • موتورولا
  • صنع في مصر
رئيس مجلس الإدارةمحمد رفيعرئيس التحريرمحمد عبد اللاه

أهم الأخبار

    مقالات

    الإتصال الصامت (٢) !!

    صوت الصعيد

    بقلم د. محمود العبد حسن 
    تحدثنا في مقال سابق عن لغة الجسد وأهميتها في التواصل الإنساني ، وإعتبارها لغة عالمية للتواصل والتفاهم بدون ترجمة أو وسيط ، واهتمام القرآن الكريم بالإتصال الصامت، وإبرازه في مواقف عدة كوسيلة للإيضاح والتعليم ، وآية ودلالة إعجاز له في تناول الإشارات والدلالات الرمزية لتوضيح الصورة ولسهولة فهمها .

    نتناول اليوم الهمز ، و اللمز ، والغمز كأحد طرق الإتصال الصامت ، فجاءت الآيات القرآنية بذلك :" ويل لكل همزة لمزة " ... الهمزة (١) ، " هماز مشاء بنميم " ... القلم (١١) ، " ومنهم من يلزمك في الصدقات ، فإن أعطوا منها رضوا ، وإن لم يعطوا منها إذا هم يسخطون " ... التوبة (٥٨) .

    اتفق العلماء ، أن الهمز هو أن يصيب أحد أحدا بالإشارة بالعين أو بالشفه او بالرأس بحضرته او عند توليه ، إنما اللمز فهو الإشارة بالعين والرأس والشفة مع كلام خفي ، إن الهمز واللمز يحمل دلالة العيب والسخرية والإنتقاص من قدر الآخر .
    وأما الغمز فجاء في قوله تعالى :" وإذا مروا بهم يتغامزون " ... المطففين (٣٣) .

    ويقول صاحب الظلال، هي أن يغمز بعضهم لبعض بعينه أو يشير بيده أو يأتي بحركات متعارف عليها للسخرية من المؤمنين .

    إن الهمز أو اللمز أو الغمز سلوك ردئ ، لا ينبع إلا من ذي خسه ودنائه في الأصل ، وقلب منعدم الإيمان ، مملوء بالنفاق ، حيث يستخدمهم لإيقاع الإنكسار في قلوب الآخرين وإصابتهم بالخجل والإرباك .

     تجدر الإشارة إلى أن الغمز واللمز موجودة في كل الثقافات ، وقد تحمل دلالات مختلفة غالبيتها من باب خائنة الأعين ، ولكن أحيانا تستعمل للتودد والإشعار بالحب .

    إن الهمز واللمز والغمز إذا انتشر في مجتمع ما ، فاعلم أنه مجتمع فاسد ، يتبارزون بالعداوة ، وتتاكل الثقة بين أفراده ، وينذر بالخطر والفرقه ، وتبذر بذور العداوة والبغضاء ، وتولد الرغبة في الإنتقام ، وتمزق أواصر المحبة ، وتقطع روابط الأخوة ، فالهمز واللمز والغمز أحد معاول الهدم للعلاقات الفردية والمجتمعية .

    مدير الطب الوقائي بمديرية الطب البيطري بقنا .

    الإتصال الصامت-الهمز-صوت الصعيد-الطب الوقائي

    مقالات

    الأعلى قراءة

    آخر موضوعات